S'exprimer librement

31 décembre 2007

Happy new year

roseبعد غياب طويل وعزوف عن الكتابة

أعود لأقول لكل أصدقائي وقراء مدونتي:

سنة سعيدة مليئة بالنجاح والمسرات

وكل ما هو جميل

سنة أتمنى أن تكون سنة انطلاقة

نحو الأحسن والأفضل

Posté par elmenaouar à 19:28 - Commentaires [0] - Permalien [#]


26 février 2007

Oscar

Palmarès des Oscar® 2007

C'est le long-métrage The Departed (Les Infiltrés) qui a été sacré meilleur film cette année à la 79ème cérémonie des Academy Awards .
L'académie a également récompensé Martin Scorsese qui remporte pour la première fois la statuette du meilleur réalisateur, malgré les nombreuses nominations au cours de sa carrière.

C'est sans surprise que Forest Whitaker et Helen Mirren repartent avec le prix de la meilleure interprétation pour leur prestation dans Le dernier roi d'Ecosse (The Last King of Scotland) et The Queen. oscar
Jennifer Hudson a été sacrée meilleure actrice dans un second rôle pour Dreamgirls. Quand à Alan Arkin, il rafle l' Oscar du meilleur acteur dans un second rôle face à des concurrents de taille tel que Djimon Hounsou dans Blood Diamond, Mark Wahlberg (Les Infiltrés), Jackie Earle Haley (Little Children) et Eddie Murphy (Dreamgirls) qui était favori.

L'Oscar du meilleur documentaire a été attribué à Une vérité qui dérange (An Inconvenient Truth). Celui du meilleur film en langue étrangère a été remis à La vie des autres de Florian Henckel von

© A.M.P.A.S.

  • Le palmarès de la 79ème des Academy Awards est le suivant:
    Meilleur film: The Departed (Les Infiltrés).
      Meilleur réalisateur: Martin Scorsese - The Departed (Les Infiltrés).
      Meilleur acteur : Forest Whitaker dans Le dernier roi d'Ecosse (The Last King of Scotland).
      Meilleure actrice : Helen Mirren dans The Queen.
      Meilleur actrice dans un second rôle: Jennifer Hudson dans Dreamgirls.
      Meilleur acteur dans un second rôle: Alan Arkin dans Little Miss Sunshine.
      Meilleur film en langue étrangère: La vie des autres de Florian Henckel von Donnersmarck .
      Meilleur documentaire: Une vérité qui dérange (An Inconvenient Truth).
      Meilleur scénario original: Michael Arndt - Little Miss Sunshine
      Meilleur scénario adapté: William Monahan - The Departed (Les Infiltrés)
      Meilleur montage: Thelma Schoonmaker - The Departed (Les Infiltrés)
      Meilleure bande originale: Gustavo Santaolalla pour la musique de Babel.
      Meilleure chanson originale: Melissa Etheridge - I Need to Wake Up dans Une vérité qui dérange (An Inconvenient Truth).
      Meilleur film d'animation: Happy Feet.
      Meilleur film d'animation (Court-métrage): The Danish Poet - Torill Kove.
      Meilleur documentaire (Court métrage): The Blood of Yingzhou District - Ruby Yang et Thomas Lennon.
      Meilleur Court-métrage: West Bank Story - Ari Sandel.
      Meilleure direction artistique: Eugenio Caballero, Pilar Revuelta - Le Labyrinthe de Pan.
      Meilleurs effets visuels: John Knoll, Hal Hickel, Charles Gibson et Allen Hall Pirates des Caraibes, le secret du coffre maudit .
      Meilleure photographie: Guillermo Navarro - Le Labyrinthe de Pan.
      Meilleur maquillage: David Martí et Montse Ribé - Le Labyrinthe de Pan.
      Meilleurs costumes: Milena Canonero - Marie Antoinette.
      Meilleur mixage sonore: Michael Minkler, Bob Beemer et Willie Burton - Dreamgirls.
      Meilleur montage sonore: Alan Robert Murray et Bub Asman - Lettres d'Iwo Jima (Letters from Iwo Jima) .
      Oscar d'honneur: Ennio Morricone .

    Les Prix de l'académie des arts et sciences du cinéma (en anglais: Academy of Motion Picture Arts and Sciences) (ou Academy Awards) plus connus en francophonie sous leur surnom d'Oscars (nom donné à la statuette récompensant les lauréats) récompensent chaque année, depuis 1928 les meilleurs films sortis aux États-Unis ainsi qu'un éventail des meilleurs professionnels du cinéma dans diverses catégories.

    abdelhafid

Posté par elmenaouar à 12:17 - Commentaires [2] - Permalien [#]

14 février 2007

Valentin

Saint-Valentin

Le jour de la Saint-Valentin, le 14 février, est considéré dans de nombreux pays comme la fête des amoureux. Les couples en profitent pour échanger des mots doux et des cadeaux 225px_BigPinkHeartcomme preuves d'amour ainsi que des roses rouges qui sont l'emblème de la passion. À l'origine fête de l'Église catholique, le jour de la Saint-Valentin n'aurait pas été associé avec l'amour romantique avant le haut Moyen Âge. La fête est maintenant associée plus étroitement à l'échange mutuel de « billets doux » ou de valentins illustrés de symboles tels qu'un cœur ou un Cupidon ailé. A cette occasion je dis Happy saint-Valentin à toutes les femmes du monde.

Abdelhafid

Posté par elmenaouar à 14:33 - Commentaires [0] - Permalien [#]

03 janvier 2007

New

قناة "دوزيم" تطلق برنامجا جديدا بعنوان "تيارات"

تطلق القناة الثانية "دوزيم"، غدا الخميس، برنامجا جديدا، تحت عنوان "تيارات", يستضيف شخصية لمناقشة قضايا راهنة سياسية, اقتصادية, ثقافية أو ذات طابع عام.
aaaaaaaa
وسيستضيف منشط البرنامج, عبد الصمد بنشريف, في حلقته الأولى، السيد محمد
 نبيل بنعبد الله، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة.

ويتضمن البرنامج، في جزئه الأخير, إضافة إلى روبورتاج قصير, حوارا مع ضيف ثان, له وجهة نظر مغايرة،
 لوجهة نظر الضيف الرئيسي، بخصوص الموضوع المركزي للنقاش.

عن مدونة ع. بن شريف

Posté par elmenaouar à 16:59 - Commentaires [0] - Permalien [#]

Maroc c Bladi

أجمل به مغربا!!!

إنه حقا مغرب العجائب، بلد غريب، لكنه أجمل بلد في العالم! 

شعارات ترفع وتسميات تطلق كلما تعلق الأمر بمناسبة قريبة أو حلم لا يكف عن المراودة.maroc

بالأمس، راودنا حلم تنظيم كأس العالم 2010 فتم رفع شعار "مشروع أمة وحلم قارة  "المغرب 2010"، فشلنا في ذلك. طبعا بسبب الحسد على مركباتنا الرياضية المذهلة وطرقنا المنبسطة الرائعة، و...و...

واليوم ONCF يرفع شعار"10 ملايين راكب في أفق 2010"، الدويري من قبله "10 ملايين سائح في أفق 2010"... إنه ضرب من الحمق ! قطارات مهترئة ومتسولون يملؤون كل مكان...

أما في السياسة فحدث ولا حرج، "انتخابات 2007 دابا"، كيفاش! هل هو شعار فقط للتميز أم طريقة سحرية لإصلاح مشهد حزبي وسياسي مشوه.

هناك أيضا مجموعة من الشعارات الأخرى الطنانة والتي لا داعي للتوسع فيها مثل "ماتقيش بلادي"، "ماتقيش ولادي"، "ما تقيش مراتي"...

إنك بالفعل، يا بلدنا، مغرب الشعارات وأجمل بلد في العالم! 

Posté par elmenaouar à 16:47 - Commentaires [0] - Permalien [#]


26 décembre 2006

أوقفوا نيشان وسترجع نيشان

وديما نيشان

أصدر الوزير الأول المغربي إدريس جطو ليلة 21 من دجنبر 2006 قرارا يمنع مجلة "نيشان" من الصدور والتداول في السوق، مستندا في ذلك إلى الفصل 66 من قانون الصحافة، بسبب نشرها لملف عن النكت. وهو قرار ليس قانونيا ولا مقبولا، لأن الفصل 66 سابق الذكر لا يقضي بالمنع الكلي عن الصدور...9057752_p

كان على جطو، الذي اختلطت عليه الأوراق، أن يضع الثقة في "القضاء" ليتصرف وفقا للقانون (إينا قانون، كاينين بزاف). لكن ذلك غير وارد في دولة يختلط فيها القضائي بالتنفيذي، اللي جا يقضي الغراد، الله يرحم مونتيسكيو!

بعض الصحافيين، سامحهم الله، ذهبوا إلى حد التجريح في حق زملائهم في "نيشان" ( وتلك الأيام نداولها بين الناس). بالمناسبة، أقول لهم إن هذا غير مقبول خصوصا من الناحية المهنية والأخلاقية لأن ذلك موضح في البند 17 من ميثاق الهيأة الوطنية المستقلة لأخلاقيات الصحافة وحرية التعبير والمتعلق ب "التضامن والزمالة"...

أما فيما يتعلق بالنكت، ف "نيشان" لم تخترعها، بل هي من نتاج المجتمع، وهي ثقافة شفاهية متداولة بين جميع طبقات المجتمع بمختلف تلويناته وأشكاله...

مجتمع لا يهتم لا بالزيادة في الأسعار ولا بتفشي ظاهرة الرشوة وغيرها...

مجتمع يتحرك الآن وفقط لأن "نيشان" أوردت بعضا من مئات النكت التي تتناول الدين والجنس والسياسة بشكل موضوعي ودون تحليل.

طبعا تم منع "نيشان"،  لأنها وبكل بساطة تصدر في مجتمع ثالثي، يريد صحافة ثالثية مثله، صحافة الحوادث، صحافة صفراء أو بالأحرى لا لون ولا توجه لا، أي صحافة المحاباة وملء الفراغ باللامناسب.

تحية تضامن إلى كل الزملاء في "نيشان"، أتمنى أن تكون هذه مجرد استراحة محارب عازم على محاربة الجهل والرجعية والظلامية...

عبد الحفيظ      

22-12-2006 

Posté par elmenaouar à 17:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]

16 novembre 2006

قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية

انطلقت الجزيرة الناطقة بالإنجليزية في تمام منتصف النهار بتوقيت غرينتش من يوم الأربعاء 15 نونبر2006 . وبدأ aljazeeraالبث بفقرة عرفت بالقناة الجديدة وألقت الضوء على إرث الجزيرة الناطقة بالعربية بعرض شريط لأبرز الأحداث في سنواتها العشر الماضية.

وطل على المشاهدين المذيعان سامي زيدان وشولي غوش ليقدما أول نشرة أخبار باللغة الإنجليزية من "قلب الشرق الأوسط".

وستعتمد القناة الجديدة في هذا على فكرة وضع الحقائق كما هي على الأرض، وإن بدت بشعة في الحروب والمجاعات والصراعات، دون محاولة تخفيف وقعها أو تغليفها بصورة مغاير كما ستسعى  إلى تعريف المشاهد الغربي بعمق قضايا المنطقة بالغة التعقيد.

وستبث الجزيرة الناطقة بالإنجليزية برامجها إلى 80 مليون منزل مزود بالأطباق اللاقطة و "الكابل", وأكثر من مليار شخص من مستخدمي الإنترنت حول العالم.

وتبث القناة الجديدة نشرات الأخبار من كوالالمبور والدوحة ولندن وواشنطن إلى المشاهدين في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا. وعن البرامج قال مدير الأخبار "ستيف كلارك" "للجزيرة نت" إن باقة من البرامج المتميزة ستعرض إلى جانب نشرات الأخبار.

Posté par elmenaouar à 15:10 - Commentaires [0] - Permalien [#]

08 novembre 2006

عيد ميلاد سعيد أخي وصديقي عزا لدين7708289_p_1_

C vrai  mon ami, la vie est belle et

courte, on doit profiter de chaque moment

Galha lmakhzan

Posté par elmenaouar à 12:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]

عمارة يعقوبيان

عمارة يعقوبيان: جرأة تستحق الذكر

37529_1_

بدأ مؤخرا في معظم دور السينما العربية عرض الفيلم المصري عمارة يعقوبيان"، وسط انتقادات حادة بشأن موضوع الفيلم الذي تخطى جميع الحدود المعهودة في السينما العربية، حيث منعت بعض الدول العربية عرض الفيلم في صالاتها، بينما مازال الفيلم حبيس أدراج المراقبين في بعض دوائر الرقابة العربية.

عمارة يعقوبيان فيلم، مقتبس عن رواية تحمل نفس الاسم ،قام بتأليفها الدكتور علاء الأسواني،و ترصد تطور التاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي في مصر على مدى عقود، كما ترصد من خلال نوعية السكان، التطور والتغير الطبقي والصراعات الاجتماعية والسياسية ضمن هذا التحول.

فالعمارة عندما بنيت، كانت تتكون من عشر طوابق شاهقة من الطراز الأوروبي الكلاسيكي الفخم، وعلى سطحها تم بناء خمسين غرفة حديدية، لا تتجاوز مساحتها المترين، لتستخدم  وقتها لأغراض محددة كتخزين المواد الغذائية، أو الحيوانات كالكلاب والقطط، ولم يتخيل أحد من سكان العمارة، التي كانت غالبيتهم من الأجانب واليهود الأغنياء، أن هذه الغرف قد تصلح للسكن في يوم من الأيام، إلى أن جاءت ثورة يوليو عام 1952، لتقلب المعايير، فترك العديد من الأغنياء الأجانب واليهود، العمارة، واستولى على الشقق ضباط برتب مختلفة، وأضحت الغرف الحديدية مساكن للفقراء والمهمشين.

أثارت هذه الرواية جدلا واسعا، أتى على خلفية تطرقها لمواضيع حساسة ومحرمة كالجنس والشذوذ والفساد السياسي والتطرف، فنرى مثلا  كيف يقع الشاب طه الشاذلي، ضحية للتطرف الديني بسبب الفقر والفساد السياسي، حيث أنه وبرغم علاماته الجيدة، فقد رفض من كلية الشرطة عندما عرف أن والده كان بوابا، وهو الأمر الذي دمر معنوياته وأدى به إلى اللجوء للجماعات الإسلامية المتطرفة، وبذلك تظهر الرواية كيفية نمو التيار الإسلامي بسبب التيار السياسي الفاسد.

وقد دخل عمارة يعقوبيان مؤخرا في دائرة المنافسة للفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي بعد أن وقع اختيار اللجنة التي شكلها وزير الثقافة المصري فاروق حسني عليه لتمثيل مصر في الدورة التاسعة والسبعين لجوائز الأوسكار العالمية.

يذكر أن آراء الشارع المصري، قد انقسمت وتفاوتت بين مؤيد ومعارض، فمنهم من انتقد الرواية بشدة، على أساس أنها تظهر المجتمع المصري بصورة سيئة، ومنهم من أيد الكاتب، لعلمهم بأنه لا يجوز ترقيع وتزوير الواقع المصري في الروايات، بل يجب إظهاره كما هو والاعتراف به، ليتم تحسينه.

عن CNN

Posté par elmenaouar à 09:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]

22 octobre 2006

عيد مبارك سعيد

Posté par elmenaouar à 19:16 - Commentaires [0] - Permalien [#]